منتديات لؤلؤة حماة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أهـلا وسهـلا بك ضيفنا الكريم في منتديات لؤلؤة حماة ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه ..

تقبل منا أجمل تحية مع إدارة منتديات لؤلؤة حماة ..

ذكرى عيد الجلاء في سوريا ..كل عام وانتم بخير

اذهب الى الأسفل

Lightbulb ذكرى عيد الجلاء في سوريا ..كل عام وانتم بخير

مُساهمة من طرف سدرة في الإثنين أبريل 19, 2010 2:39 am

عيد الجلاء

في مثل هذا اليوم17نيسان من عام 1946 نالت سوريا استقلالها، بعد أن دفعت أثمان كثيرة من أرواح شعبها الأبي.

تعرضت سوريا للاحتلال الفرنسي مباشرة بعد تحررها من الاحتلال العثماني، حيث اتفقت فرنسا وبريطانيا سراً على تقاسم المناطق العربية فيما بينهما، وكانت سوريا حصة فرنسا التي فرضت هيمنتها عليها مباشرة، وكان وقتها وزير الدفاع السوري يوسف العظمة أول من قام بالتصدي للقوات الفرنسية في معركة ميسلون رافضاً دخولها لدمشق، وجرت معركة غير متكافئة حيث كان يوسف العظمة ورفاقه لا يملكون أسلحة معادلة للأسلحة الفرنسية كما أن عددهم كان قليل، ولكن رغم ذلك لم يتراجعوا أو يستسلموا بل استمروا في المقاومة والنضال حتى آخر نفس، واستشهد يوسف العظمة مع المئات من جنوده وكانت معركة ميسلون رمزاً وطنياً و يوسف العظمة مثال في المقاومة والتضحية، عمدت فرنسا إلى تقسيم سورية إلى عدة دويلات بغية إضعاف وحدة البلاد وإثارة النزاعات الإقليمية والطائفية، وعملت على إلغاء اللغة العربية، وفرض اللغة الفرنسية في المدارس، واعتمدت سياسة كم الأفواه وكبت الحريات، والسيطرة على الاقتصاد الوطني، وفرض الضرائب المرتفعة على الشعب، وتشجيع الإقطاع، ولكن الشعب السوري لم يقبل بالرضوخ والاستكانة، بل قام بثورات عديدة في كل مكان معبراً عن رفضه وتحديه للاستعمار، قامت ثورة تلكلخ حيث رفض أهل هذه المنطقة رفع العلم الفرنسي، وناضلوا كثيراً ضد ذلك، وقامت ثورة الشوف حيث هاجم الثوار في هذه المنطقة الجنود الفرنسيين الذين قاموا بتدمير بعض القرى، وقامت ثورات العرقوب والجولان وحوران، وثورة الساحل بقيادة الشيخ صالح العلي هذه الثورة التي بدأت ضد العثمانيين واستمرت ضد الاحتلال الفرنسي. وكان إبراهيم هنانو من أحد القادة الذين نسُقوا للثورة مع الشيخ صالح العلي وقدموا تضحيات كثيرة في سبيل بلادهم واستشهدوا جميعاً وسالت دماءهم على تراب البلد التي أحبوها وماتوا من أجل شعبها وكبدوا العدو خسائر فادحة، ثم قامت الثورة السورية الكبرى وشملت معظم مناطق سورية ولبنان الغاضبين على الجنود الفرنسيين الذين كانوا يخالفون العادات والتقاليد التي يعتمدها الشعب ويحترمها، فلم يقبل الشعب السكوت والرضوخ، وقدمت هذه الثورة مئات الشهداء، وكان شعارها 'الاستقلال يؤخذ ولا يعطى'، وبعد عدة سنوات من النضال والمقاومة لم يستسلم الشعب السوري، وكان الثوار الذين يستشهدون يولد مكانهم ثوار آخرون. تم توقيع معاهدة 1936 التي كانت تتضمن في أحد بنودها استقلال سوريا التام، ولكن كعادة الامبريالية تراجعت فرنسا عن المعاهدة وعادت إلى نظام الانتداب، تطورت سوريا خلال الحرب العالمية الثانية وهذا لم يعجب فرنسا وخاصة بعد اضطرار كاترو ممثل فرنسا للاعتراف باستقلال سوريا، بدأت فرنسا عدوانها على الشعب السوري وحاصرت قواتها المجلس النيابي في دمشق 29 أيار 1945 وقتلت معظم حاميته من قوى الأمن الداخلي، وقصفت دمشق طوال الليل والنهار ودمرت معالم هذه المدينة الجميلة وأسواقها القديمة.


عرضت سورية قضيتها على مجلس الأمن وبسبب ضغط الشعب السوري الثوري وقيام حركات التحرر بشكل دائم تقرر أخيراً جلاء القوات الفرنسية عن سورية وتم جلاء آخر جندي فرنسي عن سورية في /17/ نيسان/ 1946/ واعتبر هذا اليوم عيد وطني لسورية التي استطاعت أخيراً بعد معاناة دامت 21 عام تحت نير الاستعمار الحصول على استقلالها، وهذا الشعب السوري الأبي الذي لم يرضَ بالقهر والظلم ولم يستكن وبفضل جهوده المستميتة للدفاع عن كرامته وعروبته والتمسك بحريته وبذل الشهادة في سبيل ذلك، استطاعت سورية الحصول على حريتها واستقلالها التام.

_________________
هذي حماةُ مدينةٌ سحريّةٌ

وأنا امرؤ بجمالها مسحورُ
avatar
سدرة

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 30/12/2009
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى