منتديات لؤلؤة حماة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أهـلا وسهـلا بك ضيفنا الكريم في منتديات لؤلؤة حماة ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه ..

تقبل منا أجمل تحية مع إدارة منتديات لؤلؤة حماة ..

سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default سوريا

مُساهمة من طرف prins في الثلاثاء فبراير 16, 2010 7:09 am

الجمهورية العربية السورية دولة عربية تقع في جنوب غرب آسيا على الساحل الشرقي للبحر المتوسط. يحدها من الشمال تركيا ومن الشرق العراق ومن الغرب لبنان والبحر المتوسط ومن الجنوب الأردن وفلسطين المحتلة[2].

تقع سورية بين خطي العرض 32- 37 شمالا وخطي الطول 35-42 شرقا، وقد منح هذا الموقع الجغرافي سورية امتيازا استراتيجيا عبر التاريخ ومن كافة النواحي، فهي ملتقى القارات الثلاثة (آسيا - أوروبا - أفريقيا) وتتوسط المراكز الصناعية والتجارية الرئيسية في أوروبا ومراكز إنتاج النفط في منطقة الخليج العربي.

سورية عرفت بهذا الاسم زمن السلوقيين واستمرت على ذلك، ويضيفون ما معناه أن الاسم قديم جداً لكنه لم يظهر في الأدبيات العربية إلا عند الفتح عندما قال هرقل أمبراطور الروم لدى هزيمته أمام العرب المحررين (سلام عليك يا سورية، سلام موَدع لا يرجو أن يرجع إليك أبداً) ورد هذا القول في معجم البلدان نقلاً عن كتاب الفتوح إذاً في المصادر العربية القديمة لا شيء. أما المصادر الأجنبية فقد لخصها وانتخب ما ورد فيها كبار المؤرخين العرب كالمطران يوسف الدبس ود. فيليب حتي فيقول الأول في كتاب تاريخ سورية المجلد الأول ص 11 (وأول من سمى هذه البلاد سورية هم اليونان مع أن هوميروس شاعرهم سمى سكانها آراميين. على أن هيرودوت(الذي ولد سنة 484 ق.م) هو على ما نعلم أول من سمى هذه البلاد سورية وتبعه في ذلك اليونان والرومانيون ولكن ما الذي حملهم على هذه التسمية ففيه للعلماء القدماء أقوال منها : الأول أنها سميت سورية نسبة إلى صور مدينتها البحرية الشهيرة وقد عرف اليونان أهلهالكثرة ترددهم إلى بلادهم للتجارة فسموهم سوريين وبلادهم سورية بإبدال الصاد بالسين لعدم وجود الصاد في لغتهم. وكلمة صُر بالفينيقية معناها الصخر أو السور ويرى هذا الاسم منقوشاً على المسكوكات القديمة التي وجدت في هذه المدينة. والاقرب للصحة هو القول الثاني بالنسبة لتسمية سورية وهو أن اليونان سموا هذه البلاد سورية نسبة إلى آسور أو آسيريا بلاد الآشوريين لأنها كانت بلاد آشورية ايام اليونان فاطلق الاسم (سورية) مخففين اللفظة بحذف الهجاء الأول والمبادلة بين السين والشين فاشية حتى في كلمة آشور وآسور (آشورية / آسورية) فأصبحت سورية. ونرى بعض القدماء من اليونان يطلقون على ما بين النهرين أيضاً وأرمينيا وبعض بلادفارس اسم سورية مرادفاً لاسم أسيريا أي مملكة الآشوريين) ثم يستبعد المطران الدبس احتمالات اشتقاق ضعيفة.

قديما أطلق اليونانيون اسم فينيقيا على كل سورية وكنعان. أما اليوم توافق جمعية شركاء الوطن الفينيقي السليم على أنها شمال غرب المنطقة الساحلية من بلاد الشام، التي تركزت في المدن الفينيقية وهي في وقتنا الحاضر أوغاريت وارواد وصور وطرطوس وعمريت وصيدا وجبيل. وهي تابعة الآن لساحل سورية ولبنان. أيضا هناك مدينة في تركيا حاليا تنسب على أنها فينيقية حيث يعتقد انها مستمده من اسم Lycians وهو اسم لتاجر كان يتاجر مع الفينيقيين في العصور القديمة
سورية موطن للحضارة فكما قيل: "لكل إنسان موطنان موطنه الذي يعيش فيه وسورية".

"عندما نكون في سوريا نجد أنفسنا نمتزج مع التاريخ ذاته فهي بوابة التاريخ كما يطلق عليها بعض المؤرخين والباحثين [بحاجة لمصدر]، فكل ذرة من ترابها هي حرف مضيء في سفر الإنسانية الخالد"
هذا ما قاله رئيس البعثة الأثرية الأمريكية التي عملت في الكشف عن مملكة كانا في منطقة قرب التقاء نهر الفرات ونهر الخابور في منطقة الجزيرة الفراتية[بحاجة لمصدر]، وأن التاريخ الغني الذي شهدته سورية عبر تاريخها الطويل جعل منها موطنا لكثير من الحضارات والثقافات، فكانت الوريثة المسؤولة عن هذا التاريخ السحيق.

قامت في سوريا أعرق وأهم الحضارات في التاريخ الإنساني، مثل مملكة كانا القديمة التي ازدهرت في الألف الثانية قبل الميلاد قرب التقاء نهري الفرات والخابور وكانت من أول الحضارات واكتشف الزراعة هنا في سورية منذ أكثر من عشرة آلاف عام، كما اكتشف النحاس وابتدع خلطة البرونز في تل حلف على ضفاف نهر الخابور منذ الألف الثالثة ق.م. وفي مملكة ماري (تل الحريري) على نهر الفرات كان اكتشاف القصور والرسوم دليلاً على الازدهار الثقافي والتجاري في الفرات الأوسط وبين الشرق والغرب، وفي مملكة أوغاريت (رأس شمرة) قرب ميناء اللاذقية على البحر المتوسط قامت أقدم الحضارات وأبدعت وتطورت الأبجدية والكتابة الأبجدية، إحدى أقدم الأبجديات في العالم في أوغاريت، أما في مملكة إيبات (تل مرديخ) فقد اكتشف في قصرها الملكي مكتبة وثائقية كبيرة تضم آلاف الرُقم والمخطوطات التي تنظم أمور الإدارة والتجارة والدبلوماسية والصناعة وعلاقات الحرب والسلم مع الحضارات الأخرى في عصرها وتعد هذه المكتبة من أكبر المكتبات في التاريخ

[حضارات وممالك سورية
الكثير من الحضارات والممالك قامت في سورية، وشعوب بنت حضارات هي الأقدم مثل العموريين أو الأموريين (الألف الثالثة قبل الميلاد) وبالكنعانيين والفنيقيين (سكان الساحل الشرقي للبحر المتوسط) وبالآراميين (سكان المناطق العليا والجنوب) سوريا الداخل والأنباط (بعض من سكان الجنوب)، قامت في شمال سوريا ممالك الحيثيين.

وقد قامت على أرض سوريا حضارات كثيرة أخرى مثل حضارة اليونانيين والرومان، حيث تنتشر آثار المدن الرومانية بكثرة في مناطق مختلفة من سوريا وتعد من أهم المدن الأثرية الرومانية في العالم، وعبر أراضيها كان يمر طريق الحرير القادم من الصين وكانت محطته السورية الأولى دورا أوروبوس (الصالحية) ثم تدمر الشهيرة فـبصرى وحمص وحلب، إلى أن يصل إلى مرافئ البحر الأبيض منطلقاً من السواحل والموانئ السورية.

أقدم الحضارات
يعتبر علماء الآثار سوريا مركزا لإحدى أقدم الحضارات على وجه الأرض[بحاجة لمصدر]. فهنا كانت بداية الاستيطان البشري وتخطيط أولى المدن واكتشاف الزراعة وتدجين الحيوانات ومعرفة وتطور الأبجدية هنا اكتشف (المنجل الأول والمحراث الأول) هنا قامت المدن الأولى في التاريخ، مثل المملكة الأثرية إيبلا في شمال سوريا بنت امبراطورية امتدت من البحر الأحمر جنوبا حتى تركيا شمالا وحتى الفرات شرقا مستمرة من عام 2500 إلى 2400 قبل الميلاد. تضم سوريا إضافة لذلك العديد من الحضارات والمدن والممالك مثل مملكة ماري، وأوغاريت، وراميتا، والبارة، ودورا أوربوس، وسرجيلا، وكرك بيزة، وجرارة، وقاطورة، وعين دارة، وشمس، وباصوفان، والنبي هوري، وأرواد، وقطنا، وشهبا/ فيليبولس، وقنوات، وصلخد، وأفاميا، وحمو كار، وبعودة، والمناره، وتوتال، ودير سنبل، وإيمار، والدانا، وسرمدا وغيرها العشرات من المدن.

إن كثرة الحضارات التي قامت وتقاطعت فوق الأرض السورية والغنى الكبير للمواقع التاريخية التي تعود لكافة العصور والحضارات تجعلها تجعل سورية مدخل وبوابة للتاريخ ، فقد قامت على أرض سوريا حضارات كثيرة وسكنها شعوب شتى يمكن تعدادها على الترتيب :السومريون، الأكاديون، الكلدان، الكنعانيون، العبرانيون، الآراميون، الحيثيون، البابليون، الفرس، الإغريق، الرومان، النبطيون، البيزنطيون، العرب، وجزئيا الصليبيون, وأخيرا كانت تحت سيطرة الأتراك العثمانيون كما أنها خضعت للانتداب الفرنسي بين عامي 1921 و1946.

حضارة إبلا
إبلاإبلا (بالعربية القديمة: عُبيل) مدينة أثرية سورية قديمة كانت حاضرة ومملكة عريقة يقال أن ظهورها يعود إلى 3000 قبل الميلاد. وبدأت ببناء حضارتها عن طريق التجارة مع السومريين والأكاديين[3] حيث ازدهرت في شمال غرب سورية وبسطت نفوذها على المناطق الواقعة بين هضبة الأناضول شمالاً وشبه جزيرة سيناء جنوباً، ووادي الفرات شرقاً وساحل المتوسط غرباً. كشفت عنها بعثة أثرية إيطالية من جامعة روما يرأسها عالم الآثار باولو ماتييه كانت تتولى التنقيب في موقع تل مرديخ قرب بلدة سراقب محافظة إدلب السورية على مسافة نحو 55 كم جنوب غرب حلب في سوريا. انتهت امبراطورية إبلا بسيطرة سارغون الأكادي عليها حوالي 2260 قبل الميلاد، لكن الأموريين استعادوا المدينة بعد عدة قرون، وازدهرت مجددا في بدايات الألفية الثانية قبل الميلاد وبقيت إلى حين قيام الحثيين. لقد اكتشف في مملكة إبلا في أول غرسة زيتون تعود لعام 2200 قبل الميلاد. وتعد سوريا الموطن الأول لشجرة الزيتون.

مملكة ماري
مقال تفصيلي :مملكة ماري
مملكة ماريمملكة ماري هي إحدى الممالك السورية القديمة التي ازدهرت في الألف الثالث قبل الميلاد. وذكر علماء الآثار والمراجع التاريخية والباحثون أن حضارة مزدهرة أنارت بتطورها وقوانينها وتجارتها العالم القديم هي مملكة ماري التي قامت في سوريا حوالي عام 2900 قبل الميلاد. وكان تأسيس هذه المملكة عن طريق سلطة اجتماعية وسياسية ملكية كان لها حضور قوي وموقع دعم في المنطقة على نهر الفرات في سورية، فقامت حضارة عريقة متأصلة ارتقت بين الحضارات هي ماري. وكان لمدينة ماري عاصمة المملكة دورا هاما في الطريق التجاري الذي يتبع مسلك الفرات في سورية الداخلية. ويعتقد أن الخارطة الجغرافية المتغيرة للمنطقة آنذاك حفزت نشوء كثير من المدن الجديدة في سورية امتدادا من الساحل إلى الداخل وفي بلاد الجزيرة السورية وما بين النهرين، فكانت ماري ميناء على نهر الفرات ترتبط مع النهر بقناة مجهزة للملاحة النهرية واستقبال المراكب والسفن التجارية، فكانت مارس صلة الوصل بين الطرفين فهي تتوسط المسافة بينهم، فقامت وازدهرت حضارة من أهم الحضارات القديمة لذلك اعتني بعاصمة المملكة وهي مدينة ماري ومرافقها لتكون أحد أهم الحضارات المتطورة.

أوغاريت
مقال تفصيلي :أوغاريت
حروف أوغاريتيةأوغاريت (اللفظ: أوگاريت) هي مملكة قديمة تقع أطلالها في موقع رأس شمرا تتبع محافظة اللاذقية في سوريا على مسافة 12 كم إلى الشمال من مدينة اللاذقية على ساحل البحر المتوسط.

أوغاريت مدينة أثرية قديمة، وقد بينت الحفريات والأسبار الأثرية أن موقع رأس شمرا يشمل على حوالي 20 سوية أثرية (استيطان) تعود حتى العام 7500 ق.م. إلا أنه مع حلول الألف الثاني قبل الميلاد تضخم الاستيطان في الموقع لتتشكل ما عرف باسم أوغاريت. هذا الاسم الذي كان معروفاً قبل اكتشافها- صدفة في العام 1928 م- من خلال ذكرها في نصوص مملكة ماري، حيث تذكر النصوص زيارة الملك زميري ليم في العام 1765 ق.م لأوغاريت، من رقيم آخر عثر عليه أيضاً في وثائق ماري، وهو عبارة عن رسالة من ملك أوغاريت إلى ملك يمحاض بعاصمتها حلب، يرجوه فيها أن يطلب من ملك ماري (مملكة ماري على نهر الفرات في سوريا) أن يسمح له بزيارة قصر ماري الذي كان ذائع الصيت في ذلك الوقت، وإن دل هذا على حرص أوغاريت على إقامة علاقات طيبة مع ملك ماري فإنه يدل في نفس الوقت بأنه يحرص أن تكون هذه العلاقة عن طريق وبمعرفة ملك يمحاض القوي. وكذلك ورد ذكر أوغاريت في النصوص الحثية المكتشفة في الأناضول وسورية ورسائل تل العمارنة المكتشفة في مصر. وتبين من الحفريات أن أوغاريت كانت عاصمة لمملكة بلغت مساحتها 5425 كم مربع تقريباً في القرنين الخامس عشر والثاني عشر قبل الميلاد، وهي فترة ازدهار المملكة.

تسلسل تاريخ سوريا
سوريا عبر التاريخ

حضارات سوريا القديمة والجزيرة 5500 ق. م - 3000 ق. م
السومريون (كامل سوريا) 2130—1250 ق. م
الاكاديون (شرق وشمال) 2250 - 2200 ق. م
الأموريون (العموريون) 2200 - 1880 ق. م
البابليون (شرق سوريا)3500 ق. م - 2650 ق. م
الآراميون 1800 - 795 ق. م
الآشوريون (مناطق من شرق سوريا) 1050 - 600 ق. م
الفرس 550 - 332 ق. م
اليونان 332 - 63 ق. م
الرومان 63 ق. م- 636 م
العهد الراشدي 632 - 661 م
العهد الأموي 661 - 750 م
العهد الأيوبي 750 - 1258 م
المماليك 1260 1517 م
العهد العثماني 1516 - 1918 م
الإنجليز والفرنسين 1918 - 1920 م
الدولة العربية (الملك فيصل) 1920 - 1921 م
الانتداب الفرنسي1921 - 1946م
استقلال سوريا 1946 (الجمهورية العربية السورية)
تمتلك سوريا الطبيعية عدداً لا بأس به من الأنهار إذا ما قورنت بباقي الدول العربية. ويمكن أن نعزو هذا الأمر إلى كثرة وتنوع التضاريس الطبيعية للمنطقة. ويعتبر نهر الفرات الأكثر أهمية لأن مجراه يخترق المنطقة الشمالية قادماً من تركيا ليعبر باتجاه المنطقة الشرقية ومنطقة الجزيرة السورية ويمر في محافظات الرقة ودير الزور قبل أن يغادر الحدود السورية العراقية. وتعتمد عليه الحكومة السورية بشكل رئيسي في توليد الطاقة الكهربائية واستثمار المنطقة المسماة حوض الفرات زراعياً. وأقيم على مجرى النهر أكبر السدود في المنطقة وهو سد الفرات، الذي شكل خلفه بحيرة الأسد.


نهر اليرموك
بحيرة الأسد وسد الفرات في الرقةأهم الأنهار السورية هي: الفرات وهو أكبرها ونهر العاصي وبردى ونهر اليرموك ونهر الخابور والبليخ والنهر الكبير الشمالي ونهر الأعوج والنهر الكبير الجنوبي ونهر عفرين والساجور ونهر السن ونهر بانياس ونهر العروس ونهر قويق ونهر دجلة الذي يسير في الأراضي السورية بحدود 50 كم وعدد آخر من الأنهار.

بحيرات سوريا
في سوريا عدة بحيرات وأهمها: بحيرة الأسد وهي أكبرها. تقع على نهر الفرات في محافظة الرقة. وبحيرة قطينه على نهر العاصي وبحيرة المزيريب وبحيرة البعث وبحيرة 17 نيسان على نهر عفرين وبحيرة 6 تشرين على النهر الكبير الشمالي وبحيرة الخاتونية وبحيرة مسعدة وبحيرة بلوران والبحيرات السبعة في اللاذقية وسد الطيبه في درعا وبحيرة زرزر وبحيرة الرستن وعدد من البحيرات الأخرى.

جبال سوريا
تمتد فوق أرضي الجمهورية العربية السورية عدد كبير من الجبال والسلاسل الجبلية مثل جبال الساحل السوري التي تسمى أيضا جبال العلوين وجبال القلمون وجبل عبد العزيز وجبل سيس وسلسلة الجبال التدمرية وجبل الحرمون " أو الشيخ " وارتفاعه 2814 مترًا، وجبل الدروز أو جبل العرب وارتفاع أعلى قممه يصل إلى أكثر من 1800 مترًا، وجبل سمعان وجبل الحلو وجبل سمارة وجبل قاسيون وغيره من الجبال.

اقرأ أيضا جبال سوريا
هضاب سوريا
تتنوع وتتباين التضاريس في سوريا بامتداد السهول والجبال والوديان ويوجد عدد من الهضاب المكملة للسلاسل الجبلية في الشمال والشرق والجنوب منها هضبة حوران البركانية وهضبة الجولان وهضاب الساحل
العاصمة
عاصمة سوريا هي دمشق، المدينة العريقة التي يطلق عليها بوابة التاريخ ويعرف بأنها مأهولة منذ 8000 إلى 10000 عام قبل الميلاد، وبهذا تكون أول وأقدم عاصمة مأهولة بالسكان في التاريخ باستمرار ومن أقدم المدن في العالم. قامت بها ومرت عليها أقدم الحضارات الإنسانية التي قامت في الشرق. وكانت في أكثر من عصر عاصمة ومركز قيادي وحضاري. وقد أصبحت دمشق أهم المدن الإسلامية بعد حكم المسلمين لها في عام 636 للميلاد، بعد ذلك بمدة وجيزة أصبحت المدينة في أوج ازدهارها بعد أن أصبحت عاصمة للأمويين، وامبراطوريتهم التي امتدت من حدود جبال البرانس في أوروبا إلى وسط آسيا وحدود الصين في الفترة من 661 إلى 750 للميلاد وكونت أكبر دولة إسلامية في التاريخ.

لمدينة دمشق أهمية كبيرة في كافة العصور. فقد كانت عاصمة لعدة ممالك وامبراطوريات ودول ومنذ آلاف السنين. وازدهرت فوق أرضها ثقافات وفنون وأدب وصناعات وممالك وشعوب، ومنها انطلق مشاهير التاريخ من علماء ومفكرين وأدباء وشعراء وفلكيون ورجال دين وفقهاء وقديسين ورسل لنشر الحضارة والعلم والمعرفة والتبشير بالعقائد والديانات إلى كل مكان. وكانت مركز ومقر ومنطلق القادة والسلاطين والملوك والحكام والأمراء. وقد تم اختيار دمشق لتكون عاصمة الثقافة العربية للعام 2008.

اللغة
اللغة العربية هي اللغة الرسمية في الجمهورية العربية السورية وهي اللغة التي يتحدث بها أكثرية سكان سوريا، وتتميز سوريا بأنها الرائدة بين البلاد العربية التي تقدم الدراسة باللغة العربية بشكل كامل في كافة المؤسسات التعليمية والجامعات الحكومية. وسورية فيها أكبر تنوع من اللهجات العربية في العالم العربي (بخلاف ما تصوره وسائل الإعلام) حيث أنك تجد في سورية لهجات شبيهة بمعظم اللهجات العربية؛ فعلى سبيل المثال يتحدث سكان المنطاق الشرقية لهجتين هما لهجة الجزيرة واللهجة العراقية، ويتحدث البدو من سكان البادية باللهجة البدوية النجدية، ويتحدث سكان المناطق الجنوبية من البادية بلهجة مطابقة للهجة الأردنية، ويتحدث سكان المناطق الريفية في الغرب بلهجات شبيهة باللهجة اللبنانية، وكذلك هناك لهجات سورية مميزة كاللهجة الحلبية واللهجة الشامية المعروفة (اقرأ أيضا لهجات شامية).

وبجانب العربية توجد بعض اللغات الأخرى فهناك:

اللغة الكردية التي يتكلمها أكثر من مليوني شخص [بحاجة لمصدر] من الأكراد يتوزعون في شمال وشرق سورية.
اللغة الأرمنية ضمن تجمعات الأرمن وخاصة في حلب ودمشق وشمال غرب سورية.
اللغة التركية لدى التركمان وبعض العرب خاصة في الشمال.
اللغة الآرامية وهي لغة البلاد القديمة؛ ويتحدث بها اليوم في سورية عدد يسير من الناس؛ وهناك لهجتان من اللغة الآرامية محكيتان في سورية اليوم:
اللغة السريانية وهي لغة المسيحيين السريان في منطقة الجزيرة الفراتية (بفرعيهم السرياني والآشوري)، وهي اليوم لا تزال محكية لدى عدد يسير جدا من الناس حيث أن أغلبهم تحولوا إلى اللغة العربية خلال القرن الماضي.
اللغة الآرامية الغربية الحديثة وهي لهجة مميزة خاصة بسورية وتختلف عن اللهجات الآرامية الشرقية كالسريانية والمندائية، وهي محكية فقط وغير مكتوبة، وتوجد اليوم في ثلاث قرى نائية في جبال القلمون إلى الغرب من دمشق هي معلولا وجبعدين وبخعة، وسكان هذه القرى مختلطون مسلمون سنة ومسيحيون؛ ويوجد اهتمام حاليا بهذه اللهجة النادرة وإحيائها وهي تكتسب شهرة نظرا لكونها أقرب اللهجات الآرامية إلى لغة السيد المسيح.
ومن اللغات المتداولة أيضا اللغة الشركسية ضمن الشراكس؛ وأما اللغات الأجنبية الشائعة في سورية فهي الإنكليزية والفرنسية، وحاليا تدرس اللغتان معا في المدارس الرسمية، وبخلاف باقي البلدان العربية التي خضعت للاستعمار الفرنسي فإن الطلاقة باللغة الفرنسية في سورية غير شائعة وذلك بسبب السياسات الحكومية الداعمة للغة العربية.
المحافظات السورية بالترتيب :

محافظة دمشق
محافظة ريف دمشق
محافظة القنيطرة
محافظة درعا
محافظة السويداء
محافظة حمص
محافظة طرطوس
محافظة اللاذقية
محافظة حماة
محافظة إدلب
محافظة حلب
محافظة الرقة
محافظة دير الزور
محافظة الحسكة
مدن سوريا



دمشق هي العاصمة أما حلب فهي المدينة السورية الكبرى من حيث عدد السكان والمساحة[4]. حمص هي المدينة الثالثة وتقع في وسط سوريا وتعتبر حلقة وصل بين الشمال السوري وجنوبه وبين غربه وشرقه.

من أهم المدن الأخرى:، اللاذقية، وطرطوس، والرقة، وسلمية، وحماة، ومصياف، وجبلة، والدريكيش والشيخ بدر، وبانياس، وصافيتا، ودير الزور، والبوكمال، ومرمريتا، وإدلب، والسويداء، ودرعا، والحسكة، ومارع، وطيبة الامام، والقامشلي، وعفرين، والقدموس، وبصرى، ورأس العين، والرستن، ومعرة النعمان، وجرابلس، وشهبا، وتلكلخ، ودوما، وجوبر، والنبك، وقطنا، وزاما، ودير عطية، والتل. وعشرات المدن الأخرى المنتشرة في المحافظات السورية ومئات البلدات والقرى.


ترتيب المدن تنازليا حسب عدد السكان وفقا لتقرير الأمم المتحدة الديموغرافي السنوي[7]:

حلب 3,818,000
دمشق 1,675,000
حماة 1,525,000
حمص 1,365,000
الحسكة 1,295,000
اللاذقية 890,000
دير الزور 803,000
الرقة 708,000
القامشلي 467,120
سكان الجولان: يسكن هضبة الجولان المحتلة من إسرائيل حوالي 40,000 نسمة، منهم 18,000 درزي في شمال الجولان، و 2,000 علوي، و 20,000 مستوطن إسرائيلي.
سوريا
تشتهر سوريا بالعديد من المتاحف، ومنها:

متحف دمشق الوطني
متحف الخط العربي
البانوراما
متحف تدمر
متحف حلب
متحف السويداء
متحف الرقة
متحف معرة النعمان
متحف حماه
متحف طرطوس
متحف دمشق التاريخي
متحف التقاليد الشعبية
متحف أفاميا
متحف شهبا
الأندية الرياضية الحالية (موسم 2009/2010)
الكرامة
الاتحاد
الجيش
الوثبة
المجد
أمية
تشرين
الطليعة
الوحدة
الشرطة
جبلة
النواعير
الجزيرة
عفرين

............. يتبع........................ززز

prins

عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 40

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: سوريا

مُساهمة من طرف سدرة في الأربعاء فبراير 17, 2010 5:58 am

موضوع رائع جداً عن وطننا الحبيب الغالي

متابعة معك ..

_________________
هذي حماةُ مدينةٌ سحريّةٌ

وأنا امرؤ بجمالها مسحورُ
avatar
سدرة

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 30/12/2009
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى